مدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعليق إصدار تأشيرات الدخول لعدة فئات رئيسية تتعلق بالتوظيف حتى نهاية العام الجاري، في أحدث خطوة من جانب إدارته لإبطاء وتيرة الهجرة للولايات المتحدة.
وقال مسؤول رفيع المستوى في إدارة ترامب إنه من المتوقع أن تؤثر تلك الخطوة على أكثر من 500 ألف شخص.
ويمدد الأمر التنفيذي الصادر عن ترامب القواعد التي فرضت في وقت سابق من العام الجاري بسبب جائحة فيروس كورونا، وكان الهدف منها في البداية وقف تفشي الفيروس.
وذكر البيت الأبيض يوم الاثنين أن الأمر التنفيذي سيضمن أن تكون الأولوية الأولى للعمال الأميركيين "مع التعافي من تأثيرات فيروس كورونا".
ويشمل قرار تمديد التعليق التأشيرات من فئة "إتش1 بي" التي تتعلق بالعمال المهرة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة وفئة "إل1" للمديرين الأجانب إلى جانب فئات الأخرى من الوظائف. كما سيتم تمديد وقف دخول الولايات المتحدة بالبطاقة الخضراء.
 في الوقت نفسه ستعفي الإدارة العمال في مجال الصناعات الغذائية من قرار وقف إصدار تأشيرات الدخول.
في الوقت نفسه لا يبدو أن هذا الإجراء سيكون له تأثير مباشر على أي شخص موجود في الولايات المتحدة في اللحظة الحالية.
وتقول الإدارة الأميركية والدوائر المحافظة إن القواعد الحالية للتأشيرة الأميركية لم يتم صياغتها بشكل جيد لضمان السماح بدخول العمالة الأعلى مهارة  إلى الولايات المتحدة ولكنها تعد وسيلة من شانها تجعل الشركات الأميركية تتجنب دفع أجور مرتفعة .