باريس (وكالات)

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أمس، استعادة 10 أطفال فرنسيين من مخيمات في شمال شرق سوريا تضم نازحين من مناطق كانت تخضع في السابق لسيطرة تنظيم «داعش». وقالت الوزارة، إن «الأطفال العشرة هم من الأيتام أو من ضمن حالات إنسانية ضعيفة».
ويتم احتجاز عدد من العائلات الفرنسية التي سافرت إلى سوريا للانضمام إلى التنظيم الإرهابي في المخيمات التي يسيطر عليها الأكراد. ورفضت فرنسا إعادة أي من مواطنيها البالغين من المخيمات، قائلة إنهم يجب أن يمثلوا أمام محاكم في المنطقة.
ومع ذلك، فقد قبلت المواطنين الفرنسيين الذين وصلوا إلى تركيا ثم تم ترحيلهم من جانب السلطات التركية.