عقيل الحلالي (صنعاء) 
 
قتل 105 من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية بغارات جوية للتحالف العربي ومعارك عنيفة مع الجيش اليمني على أطراف محافظة مأرب الغنية بالنفط وآخر معقل حيوي للحكومة الشرعية في شمال شرق البلاد. وأعلن الجيش اليمني، أمس، مصرع العشرات من ميليشيات الحوثي الانقلابية في ضربات جوية ومعارك مع قواته في العديد من الجبهات بمأرب وفي مناطق حدودية بين هذه المحافظة ومحافظتي الجوف والبيضاء.
 وذكرت مصادر ميدانية متعددة لـ«الاتحاد» أن المعارك بين الجيش اليمني، المدعوم جواً من التحالف العربي والمسنود بمقاتلين قبليين محليين، وبين ميليشيات الحوثي الانقلابية، احتدمت ليل الأحد الاثنين، في شمال غرب محافظة مأرب في جبهتي «نجد العتق» و«جبل صلب» على الحدود بين مديريتي صرواح (مأرب) ونهم (صنعاء).
  ووصف المركز الإعلامي للجيش اليمني المعارك في جبهات شمال غرب مأرب بـ«الضارية»، وأكد في بيان، أمس، مصرع ما لا يقل عن 23 من ميليشيات الحوثي في غارات جوية للتحالف ومواجهات على الأرض دارت في «جبل صلب».
 وشنت مقاتلات التحالف، غارات على مواقع للميليشيات الحوثية في جبل صلب ما أسفر عن تدمير ثلاث آليات وأربع مركبات عسكرية ومقتل جميع المسلحين الذين كانوا على متنها. كما دمرت المقاتلات العربية، مخزن أسلحة تابعاً للميليشيات الحوثية في جبهة «نجد العتق»، وأحرقت عربة مدرعة ومركبات عسكرية للحوثيين في المنطقة ذاتها.
وأحصت مصادر عسكرية وميدانية، أكثر من 44 غارة نفذتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع الحوثيين في محيط منطقة قانية وشمال مديرية ردمان منذ ليل الأحد.
  وأكدت مصادر قبلية موالية للجيش اليمني مصرع العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي خلال المواجهات في محيط «قانية»، نافية مزاعم ميليشيات الحوثي بالسيطرة على المنطقة الاستراتيجية التي تشهد قتالاً متقطعاً منذ أكثر من عامين.
  وذكرت المصادر أن ضربات التحالف الجوي دمرت معدات وآليات عسكرية لميليشيات الحوثي في مواقع متفرقة على أطراف «قانية» وفي شمال «ردمان»، فيما ذكر متحدث باسم الجيش اليمني أن القوات «مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية» وجهت «ضربة قاسية جديدة لميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة قانية»، مؤكداً إحباط هجوم جديد للحوثيين على المنطقة، وتكبدهم خسائر بشرية خلال المعارك.
  وأوضح المتحدث العسكري في بيان أن طيران التحالف شن غارات على مواقع وتجمعات للميليشيات، ما أسفر عن تدمير عربات مدرعة ومركبات عسكرية، ومقتل الذين كانوا على متنها. واعترفت قناة المسيرة التابعة لميليشيات الحوثي، بمصرع 82 عنصراً من الميليشيات، بينهم قيادات ميدانية برتبة عسكرية متفاوتة، خلال الغارات والمعارك في مأرب وشمال البيضاء في غضون 48 ساعة ماضية.