سقطرى (الاتحاد) 

واصلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تسيير القوافل الإغاثية إلى المناطق المحتاجة والمتضررة في أرخبيل سقطرى ضمن الجهود الإنسانية التي تبذلها لمساعدة الأهالي والتخفيف من معاناتهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة. وباشرت الفرق الإغاثية التابعة للمؤسسة إيصال السلال الغذائية للأسر القاطنة في مناطق دكسم وسط الجزيرة، حيث استفادت نحو 119 أسرة فقيرة ومحتاجة من تلك المعونات الأساسية التي تلبي الاحتياجات وتحقق الأمن الغذائي. 
وأفاد منسقون إغاثيون بأن الحملة التي أطلقتها مؤسسة «خليفة الإنسانية» صوب مناطق دكسم استهدفت 18 قرية نائية وهي (حجهر روقب، قطانة، دمتكر، دعمقهين، رقبهنيتن، حادر، دحجامة، عناجة، مطهر، معنيف طيربة، دعجهم، بودد، فارق، عدهو، شصارنه، فرمهن، ترابك، ديسفر، دكلهية، فرمهن صاداقة، راقب دقفالة، رهننة). وأشاروا إلى أن المساعدات الغذائية التي جرى توزيعها أسهمت في تأمين الاحتياجات الضرورية لذوي الدخل المحدود الذي يواجهون صعوبة في تأمين الغذاء لأسرهم.
وعبّر عدد من أهالي المناطق المستفيدة عن تقديرهم وشكرهم للإمارات التي تبذل جهوداً إنسانية كبيرة من أجل مساعدتهم وتلمس احتياجاتهم الضرورية، مشيرين إلى الدور الإنساني الذي تلعبه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بشكل ملموس في مناطق الجزيرة كافة.