أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، بالأطباء الذين قضوا خلال جائحة كوفيد-19 ووصفهم بأنهم «أبطال»، مشبّهاً إياهم بالمسعفين العسكريين في الحروب السابقة.
وجاءت تصريحات بوتين في لقاء عبر الفيديو مع ممثلي الطواقم الطبية في روسيا قبل أقل من أسبوعين من استفتاء مثير للجدل على تعديل دستوري يمدد حكمه حتى العام 2036، وقد تعهّد الرئيس الروسي خلال اللقاء بتخصيص جائزتين وصرف مزيد من المكافآت للعاملين في القطاع الصحي.
ومن المقرر إجراء الاستفتاء على التعديل الدستوري في روسيا في الأول من يوليو المقبل.
وقدّم الرئيس الروسي خلال اللقاء تعازيه لمن فقدوا رفاقهم وأحباءهم، وقال إن «العدوى الرهيبة والخبيثة لم تُمهِل زملاءكم»، واصفاً الأطباء الذين قضوا بأنهم «أبطال حقيقيون».
وتابع الرئيس الروسي أن «المجهود الجبار للعاملين الطبيين خلال الجائحة سيسجّل في تاريخنا الطبي والوطني».
وقال بوتين إن عمل الطواقم الطبية يوازي «الخدمات الباسلة التي قدّمها الأطباء والممرضون» إبان الحربين العالميتين الأولى والثانية.
وسجّلت روسيا أكثر من ثمانية آلاف وفاة ونحو 577 ألف إصابة بكوفيد-19، وهي ثالث أكثر الدول تضرراً من الوباء من حيث الإصابات بعد الولايات المتحدة والبرازيل.
لكن معدّل الوفيات في روسيا أدنى مقارنة بإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة.