يستأنف الرئيس الأميركي دونالد ترامب نشاطه، اليوم السبت عبر تجمّع انتخابي إذ يحشد عشرات الآلاف من أنصاره داخل قاعة مغلقة لأول مرّة منذ تفشي كوفيد-19 .
وكتب الرئيس الأميركي الذي يسعى للفوز بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في الثالث من نوفمبر، في تغريدة "حملتي لم تبدأ بعد. تنطلق مساء السبت في أوكلاهوما".
ويُتوقع أن يتظاهر حوالى مئة ألف شخص بينهم مناصرون لترامب ومتظاهرون ضد العنصرية، في تالسا الواقعة في ولاية أوكلاهوما المحافظة في جنوب البلاد.
ويعتمر مناصرو ترامب قبعات كُتب عليها "ترامب 2020" ويلوّحون بالأعلام الأميركية وينتظرون بحماسة منذ أيام تحت خيم في الشوارع، لرؤية الرئيس الأميركي شخصياً السبت عند الساعة 20,00 (00,00 ت غ الأحد).
وأكد ترامب أن مليون شخص طلبوا بطاقات مشيراً إلى أنه سيتمكن حوالى أربعين ألفاً من حضور اللقاء في قاعة مجاورة.
وسينبغي على المشاركين في المهرجانات الانتخابية التي ينظمها ترامب، توقيع وثيقة يتعهدون فيها عدم القيام بأي ملاحقات قانونية في حال إصابتهم بالفيروس بهذه المناسبة.

وسيقيس المنظمون درجات حرارة المشاركين وسيوزّعون مواد معقمة لليدين وأقنعة واقية.