شادي صلاح الدين (لندن)

أظهر مقطع فيديو لحظة وصول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى «داونينج ستريت» حيث مقر رئيس الحكومة البريطانية، بوريس جونسون، الذي كان في استقباله.
وبدا على ماكرون وجونسون أنهما ملتزمان بشدة بقواعد التباعد الجسدي، إذ تجنبا المصافحة واحترما مسافة الأمان بينهما، واكتفيا بإشارات ترحيب بالأيدي وابتسامات عريضة.
ويزور ماكرون بريطانيا للمشاركة في إحياء ذكرى خطاب الجنرال شارل ديغول لمقاومة النازية. وتعد رحلة ماكرون هذه، الأولى إلى الخارج منذ مشاركته في 27 فبراير في القمة الإيطالية الفرنسية في نابولي.