بغداد (الاتحاد)

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أمس، أنه لن يسمحَ لمن وصفها بالجهات الخارجة عن القانون باختطاف العراق، معتبراً استهداف الجندي المجهول في ساحة الاحتفالات بالمنطقة الخضراء بأربعة صواريخ كاتيوشا تهديداً لاستقرار العراق لا يمكن التهاون إزاءه.
 وقال الكاظمي في تغريدة له على تويتر، إن «الصواريخ التي استهدفت الجندي المجهول في بغداد، تسعى إلى تهديد استقرارنا ومستقبلنا، وهو أمر لا تهاون فيه». وأضاف في تغريدته «لن أسمح لجهات خارجة على القانون باختطاف العراق من أجل إحداث فوضى، وإيجاد ذرائع لإدامة مصالحها، ماضون في عهدنا لشعبنا بحماية السيادة، وإعلاء كرامة الوطن والمواطن».وكانت أربعة صواريخ سقطت الليلة الماضية في المنطقة الخضراء بوسط بغداد، من دون إلحاق إصابات بشرية أو خسائر مادية بحسب خلية الإعلام الأمني، وعثرت القوات الأمنية لاحقاً على قاعدة إطلاق الصواريخ قرب معسكر الرشيد جنوب بغداد.