قالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الخميس: إن الأراضي الفلسطينية دخلت في موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكدت الكيلة، في بيان صحفي، على أهمية وضرورة تقيد جميع المواطنين الفلسطينيين بإجراءات السلامة والوقاية، في ظل ارتفاع قياسي لعدد الإصابات على مدار اليومين الماضيين.

وبحسب الكيلة، تم اكتشاف 24 إصابة جديدة بفيروس كورونا منذ صباح اليوم، غالبيتها العظمى في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وبذلك، ترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية إلى 769 إصابة، بينها خمس حالات وفاة، و570 حالة تعاف، و194 حالة نشطة (أي لا تزال مصابة).