بروكسل (وكالات) 

أكد الاتحاد الأوروبي عزمه على العمل بشكل وثيق مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في معالجة التحديات المتعددة التي تواجهها بلاده حالياً. وقال الاتحاد الأوروبي في بيان إن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي أجراه الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالتكتل جوزيب بوريل مع الكاظمي.
 وشدد بوريل على أن لأوروبا مصلحة حيوية في عراق مستقر ومزدهر وديمقراطي. وجدد استعداد الاتحاد الأوروبي لزيادة دعمه للحكومة العراقية في الوقت الذي تقوم فيه بإصلاحات سياسية واقتصادية مطلوبة بشكل عاجل. كما رحب بوريل برؤية الكاظمي للسياسة الخارجية للعراق من أجل إقامة علاقات متوازنة وبناءة مع جميع دول المنطقة وخارجها بهدف تعزيز الاستقرار الإقليمي مع الحفاظ على سيادة العراق. وأضاف البيان أن الجانبين اتفقا على مواصلة تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والعراق بما في ذلك من خلال التنفيذ الكامل لاتفاق الشراكة والتعاون بينهما بهدف تكثيف التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك والحفاظ على اتصال وثيق بينهما.