أعلنت وزارة الخارجية المكسيكية، اليوم الثلاثاء، أن المكسيك والولايات المتحدة ستمددان إغلاق حدودهما حتى 21 يوليو المقبل ضمن إجراءات منع تفشي فيروس كورونا المستجد.
ودخل إغلاق الحدود، التي يبلغ طولها 3200 كيلومتر، حيز التنفيذ لأول مرة في 21 مارس الماضي بسبب جائحة كورونا. ثم مدد إغلاقها مرتين.
ولا يمتد أثر الإغلاق إلى التجارة والخدمات الصحية والعاملين عبر الحدود. ولا يسمح للسياح بعبور الحدود البرية، إلا أن هناك بعض رحلات الطيران.
وقالت وزارة الخارجية المكسيكية، عبر موقع «تويتر»، إن القرار اتخذ «بعد التحقق من تطور انتشار كوفيد-19 في المكسيك والولايات المتحدة».
كما أعلنت كندا، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، تمديد إغلاق حدودها مع أميركا حتى 21 يوليو.