القاهرة (وام)

أكدت عضوة لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان في البرلمان العربي، والتي مثلت الشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماع لجنة الشؤون التشريعية وحقوق الإنسان، على الجهود الكبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة ودورها المهم والمؤثر في تخفيف معاناة الشعب اليمني، قائلة: «إن الأمم المتحدة أكدت جهود دولة الإمارات في هذا الشأن، كما تصدرت الإمارات المركز الأول عالمياً كأكبر دولة مانحة للمساعدات للشعب اليمني، حيث بلغ إجمالي المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات للشعب اليمني، منذ أبريل 2015 حتى يونيو 2019، نحو 5.59 مليار دولار».
 وقالت: إن دولة الإمارات تؤكد أهمية حالة حقوق الإنسان في دولة ليبيا، وضرورة وقف التدخلات الخارجية هناك، والتي أدت إلى انتهاكات حقيقية لحقوق الإنسان.
 وأضافت أن التقرير السنوي الثاني لحالة حقوق الإنسان في العالم العربي يرصد المستجدات والتطورات السنوية بشأن أوضاع حقوق الإنسان في الدول العربية للعام 2019، والتحديات التي تواجهها والعوائق التي تقف أمام معالجتها والمساهمة في تجاوزها في إطار حماية حقوق الإنسان وإعلائها بما يستجيب لتطلعات المواطن العربي، ويهدف التقرير إلى تطوير منظومة حقوق الإنسان العربية عبر تحقيق عدة أهداف من أهمها الوقوف على التحديات الرئيسة التي تواجهها الدول العربية في مجال حقوق الإنسان خلال عام 2019 م، ورصد ما حققته الدول العربية من تقدم في مجال حقوق الإنسان، ومتابعة موقف الدول العربية من التصديق على الاتفاقيات المعنية بحقوق الإنسان عربياً ودولياً، واستعراض جهود البرلمانات العربية في سن أو تحديث التشريعات الوطنية كي تتوافق مع الاتفاقيات الدولية والعربية ذات الصلة، وتقديم توصيات تسهم في تحديث وتعزيز منظومة حقوق الإنسان العربية، وتحقيق الترابط بين الجهود الرسمية وغير الرسمية في هذا المجال.