قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الاثنين، إنه يمكن التوصل في يوليو المقبل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن العلاقة بين بلاده والاتحاد في مرحلة ما بعد انسحاب بريطانيا نهائياً من التكتل «بريكست».
وأكد جونسون أن مواقف لندن وبروكسل «ليست متباعدة إلى هذا الحد».
وصرح جونسون للتلفزيون، بعد مؤتمر عبر الفيديو مع القادة الأوروبيين، «ما قلناه اليوم إنه كلما تم الأمر في شكل أسرع، كان ذلك أفضل. ليس ثمة سبب لعدم التوصل (إلى اتفاق) في يوليو».
وبعد مؤتمر عبر الفيديو مع القادة الأوروبيين، سئل جونسون على التلفزيون عن موعد محتمل للتوصل إلى اتفاق، فقال "ما قلناه اليوم إنه كلما تم الأمر في شكل أسرع كان ذلك أفضل، ليس ثمة سبب لعدم التوصل (إلى اتفاق) في يوليو. لا أريد أن يستمر ذلك حتى الخريف أو الشتاء".
ومنذ خروجها من الاتحاد الاوروبي في 31 يناير الماضي، تخوض المملكة المتحدة مفاوضات مع بروكسل لتحديد طبيعة علاقاتهما التجارية مع انتهاء المرحلة الانتقالية نهاية هذا العام.

ودعا الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة إلى التوصل سريعاً لاتفاق ينظم العلاقة بين الطرفين، بعد «بريكست» المقرر بحلول نهاية العام الجاري.
واتفق الأوروبيون والبريطانيون على إعطاء «زخم جديد» للمفاوضات بين الاتحاد الأوروبي.
وأضاف بيان مشترك، نُشر بعد اجتماع دام ساعةً بين جونسون ورئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، أن الطرفين يدعوان إلى «التوصل سريعاً إلى أرضية مشتركة حول المبادئ التي يرتكز عليها كل اتفاق».
ومن المقرر، بموجب اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست)، أن تنتهي المرحلة الانتقالية بحلول 31 ديسمبر 2020. وهو ما يعني ضرورة التوصل إلى اتفاق ينظم العلاقة بين الطرفين بعد هذا التاريخ.