طرحت روسيا، اليوم الخميس، أول دواء لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد بعد أن حصل على موافقة الجهات المعنية.
وقال صندوق الثروة السيادية الروسي، الذي دعم التجارب على الدواء، إن الشحنات الأولى من الدواء المضاد للفيروسات، والذي يحمل اسم «أفيفافير» وصلت إلى بعض المستشفيات والعيادات في أنحاء البلاد.
وأقرت وزارة الصحة استخدام الدواء بموجب عملية خاصة سريعة بينما ما زالت التجارب السريرية جارية.
وليس هناك، حتى الآن، دواء ولا لقاح لمرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
وقال كيريل ديميتريف رئيس الصندوق السيادي الورسي، الذي يملك حصة 50 بالمئة في شركة «كيم رار» المصنعة للدواء، الأسبوع الماضي إن هناك خططاً لإنتاج ما يكفي من العقار لعلاج 60 ألف مريض شهرياً.
وقال ديميتريف، اليوم الخميس، إن أكثر من عشر دول طلبت إمدادات من الدواء.
وأضاف أن المفاوضات جارية لتوريد الدواء لجميع الأقاليم الروسية تقريباً وأن سبعة من أقاليم البلاد التي تتجاوز 80 إقليماً تلقت الشحنات الأولى اليوم.
وبلغ عدد المصابين في روسيا 502436 لتحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم بعد البرازيل والولايات المتحدة لكن معدل الوفيات منخفض نسبياً، حيث بلغ إجمالي الوفيات 6532 حالة.
ورفعت إدارة الصحة في العاصمة موسكو، أمس الأربعاء، عدد الوفيات خلال شهر مايو، مشيرة إلى تغيير في أسلوب تحديد سبب الوفاة للمرضى الذين يعانون من مشكلات صحية أخرى.