قُتل 59 شخصاً في شمال شرق نيجيريا في هجوم شنّه الثلاثاء عناصر من تنظيم داعش في غرب أفريقيا على قريتهم، بحسب ما أفاد مسؤول في القرية وقادة في ميليشيا محلية وكالة فرانس برس.
وقال بابكر كولو، قائد الميليشيا المحلية المناهضة للإرهابيين، إنّ مسلّحين من تنظيم داعش هاجموا قرابة الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت غرينتش قرية فيلو التي يقطنها مربّو ماشية والواقعة في مقاطعة غوبيو بولاية بورنو، مما أسفر عن سقوط 59 قتيلاً في صفوف سكانها، في حصيلة أكّدها قيادي آخر في الميليشيا نفسها ومسؤول محلي.
ووفقاً لكولو فقد "تمّ انتشال 59 جثة عقب الهجوم".
وأوضح أنّ "البعض تمّ إطلاق النار عليهم والبعض الآخر دهسهم" الإرهابيون بمركباتهم.

وقال مسؤول محلي مشترطاً عدم نشر اسمه "لقد فقدنا 59 من أقاربنا في هذا الوقت القصير".
بدوره قال إبراهيم ليمان القيادي في ميليشيا الدفاع الذاتي المحلية إنّ الهجوم أوقع 59 قتيلاً، مشيراً إلى أنّ عمليات السرقة المتكرّرة لمواشي القرية دفعت السكان إلى تشكيل ميليشيا للحماية والحراسة.
وأضاف أنّ عناصر الميليشيا "طاردوا المتمرّدين" في الأدغال وقتلوا بعضهم في تبادل لإطلاق النار.
وغوبيو التي تبعد حوالي 80 كيلومتراً من مايدوغوري عاصمة الإقليم، تعرّضت مراراً لهجمات إرهابية ردّت عليها السلطات المحلية بتكليف أكثر من 100 رجل من أفراد ميليشيات محلية وصيّادين تقليديين حماية المنطقة ومحيطها من مثل هذه هجمات.