أعلنت وزارة الصحّة البرازيلية مساء الثلاثاء تسجيل 1272 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية لضحايا جائحة كوفيد-19 في هذا البلد الأميركي اللاتيني إلى أكثر من 38 ألف وفاة.
وقالت الوزارة إنّ الجائحة حصدت لغاية اليوم في البرازيل أرواح 38406 أشخاص من أصل 739.503 مصابين بالفيروس، في ثاني أعلى حصيلة إصابات تسجّلها دولة في العالم بعد الولايات المتحدة.
وأضافت أنّ عدد الإصابات التي سجّلت خلال 24 ساعة بلغ 32.091 إصابة.

والبرازيل هي ثاني أكثر دولة في العالم تضرّراً من الجائحة على صعيد الإصابات، والثالثة على صعيد الوفيات بعد بريطانيا (40883 وفيات).
وكان قاض في المحكمة الفدرالية العليا أمر مساء الإثنين حكومة الرئيس جايير بولسونارو بأن تنشر الإحصاءات المتعلّقة بالإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ كاملة، بعدما عدّلت الحكومة اعتباراً من الخامس من يونيو الجاري النموذج المتّبع في إحصاء الحالات ونشرها.