منح البرلمان العراقي، اليوم السبت، الثقة لسبعة وزراء جدد، بينهم وزير النفط، ما أتاح لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي استكمال حكومته المؤلفة من 22 وزيراً.
وعيّن إحسان إسماعيل، رئيس شركة نفط البصرة الحكومية التي تدير حقول جنوب العراق الأكبر في البلاد، وزيراً للنفط.
من جهة ثانية، انتقل وزير المالية الأسبق فؤاد حسين إلى وزارة الخارجية، التي تعتبر حالياً حقيبة استراتيجية للعراق الذي يسعى إلى تجديد علاقاته مع جيرانه والقوى العالمية.
وقال الكاظمي في تغريدة على تويتر عقب الجلسة البرلمانية التي حضرها 247 نائباً من أصل 329 إن "استكمال الكابينة الوزارية بتصويت مجلس النواب على الأسماء التي قدمناها، هو دافع إضافي لتنفيذ المنهاج الوزاري، والإيفاء باستحقاقات المرحلة والالتزام بوعودنا أمام شعبنا الذي ينتظر الأفعال لا الأقوال".
ومنح النواب الثقة أيضاً لمرشحي وزارات الثقافة، العدل، التجارة، الزراعة، والهجرة.
وقبل نحو شهر، منح البرلمان منح الثقة لـ15 وزيراً من حكومة الكاظمي بعدما شكل أول حكومة عقب استقالة سلفه عادل عبد المهدي في ديسمبر الماضي.