أعلن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، عن تخصيص مبلغ 200 مليون دولار، كمساعدة لقطاع السياحة في بلاده لمواجهة التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد.
ودعا كينياتا في خطاب له بمناسبة الذكرى 57 لعيد استقلال البلاد، الحكومة إلى إعداد جدول زمني لإعادة فتح المدارس، وتخفيف القيود على دور العبادة.
وتأتي هذه الإجراءات، في وقت تجاوزت فيه الإصابات بجائحة كوفيد 19 في كينيا عتبة 2000 إصابة، وسط مخاوف من تزايد المصابين.
وتتجه معظم دول القارة الإفريقية إلى التعايش مع فيروس كورونا، وقد بدأت عدد منها في تخفيف تدابيرها الاحترازية، على الرغم من استمرار انتشار الفيروس.