أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأميركي دونالد ترامب ناقشا، اليوم الاثنين، اقتراح الأخير الرامي إلى توسيع صيغة مجموعة السبع في اتصال هاتفي الاثنين.
وأفاد بيان، صادر عن الرئاسة الروسية، بأنه «بناء على مبادرة أميركية»، أبلغ ترامب، عبر الهاتف، بوتين بمشروعه لدعوة روسيا ودول أخرى لحضور الاجتماع المقبل لمجموعة السبع الذي أرجئ إلى موعد لاحق بسبب وباء كوفيد-19.
وشدد الكرملين على أن المحادثة كانت «بناءة»، وتناولت قضايا «جوهرية».
وأعلن ترامب، السبت، أنه سيؤجل إلى موعد لم يحدده عقد قمة مجموعة السبع التي كانت مقررة في يونيو الجاري في الولايات المتحدة، وأنه سيدعو دولاً أخرى للانضمام إلى الاجتماع، بينها روسيا.
وقال ترامب إن صيغة مجموعة السبع الحالية «عفا عليها الزمن». وتضم المجموعة حالياً المملكة المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة.
ورداً على إعلان ترامب، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين، في وقت سابق اليوم، إن روسيا «لم تتلق تفاصيل عن المقترح ولا إن كان الأمر يتعلق باقتراح رسمي».
استُبعدت روسيا في 2014 من المجموعة التي كانت تعرف بمجموعة الثماني.
وأعلن الرئيس الأميركي مراراً رغبته بضم روسيا إلى المجموعة، كما قال إنه يرغب بمشاركة كوريا الجنوبية وأستراليا والهند أيضاً في قمة موسعة في الخريف.
كان من المقرر عقد القمة عبر الفيديو في يونيو الحالي، لكن ترامب قال إنه سيرجئها وسيسعى لعقدها بحضور القادة.
وقال بيان الكرملين إن الزعيمين «شددا أيضاً على أهمية استئناف الحوار الروسي-الأميركي في مجال الاستقرار الاستراتيجي، وإجراءات بناء الثقة في المجال العسكري».
من جانبه، هنأ فلاديمير بوتين ترامب بالإطلاق الناجح يوم السبت لمركبة «سبايْس إكس» مع رائدين أميركيين على متنها إلى محطة الفضاء الدولية.
وقال البيان إن الرئيسين «أكدا نيتهما المتبادلة لتعزيز التعاون في مجال الفضاء بما يضمن المنفعة المتبادلة».
وأضاف أن الرئيس الروسي شكر ترامب أيضاً لإرسال أجهزة تنفس اصطناعي إلى روسيا لمساعدة المرضى المصابين بكوفيد-19.