أعلنت وزارة الصحة البرازيلية، أن عدد حالات الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد في البلاد تجاوز نصف مليون شخص.
وأظهرت أحدث الإحصاءات الرسمية، أنه تم تسجيل 514ألفا و849 حالة إصابة بالفيروس في البلاد.
وحلت البرازيل في المرتبة الثانية، بعد الولايات المتحدة، من حيث عدد الإصابات المسجلة رسميا في جميع أنحاء العالم.

ونظرا لأن البرازيل التي تعتبر أكبر دولة في أميركا اللاتينية تجري أعدادا منخفضة نسبيا من الفحوصات، فإنه من المرجح أن يكون الرقم الحقيقي أعلى بشكل ملحوظ.
وتوفي 29 الفا و314 شخصا على الأقل بسبب الفيروس في البلاد حتى الآن.

ووفقا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز، فإن البرازيل تأتي في المركز الرابع عالميا من حيث عدد الوفيات، خلف الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا.