صنعاء (الاتحاد) 

أدانت منظمة الصحة العالمية عبر مكتبها في اليمن، استخدام أي تبرعات لأغراض لا علاقة لها بدعم النظام الصحي، مشيرة إلى أنها عملت على توفير الإمدادات والمعدات المنقذة للحياة لمصلحة القطاع الصحي والسكان في اليمن. 
 واستطردت في تغريدات على «تويتر»: «نحن ندين بشدة استخدام أي تبرعات لأغراض لا علاقة لها بدعم النظام الصحي.. يُعد هذا انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني، ونحن نحقق في هذا الأمر».
 ودأبت ميليشيات الحوثي الانقلابية على استغلال الدعم الإغاثي والإنساني المقدم لمصلحة التخفيف من معاناة الأوضاع في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وتحويله إلى مجهود حربي لدعم أعمالها العسكرية والقتالية. 
 ووثق نشطاء يمنيون على وسائل التواصل الاجتماعي تحويل سيارة إسعاف قدمتها منظمة الصحة العالمية خلال الفترة الماضية إلى آلية عسكرية لنقل ميليشيات الحوثي الانقلابية داخل العاصمة صنعاء وباتجاه جبهات القتال. 
 وتداول النشطاء صور وتسجيلات مرئية لمسلحين حوثيين على متن سيارات إسعاف، تم تسليمها خلال الأشهر الماضية إلى السلطات الصحية الحوثية من قبل مسؤولين في مكتب الصحة العالمية بالعاصمة اليمنية صنعاء.