بنغازي (الاتحاد)

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن الوضع السياسي والعسكري في ليبيا مستمر في التدهور وإن الهدنة معطلة بالكامل.
وذكرت زاخاروفا في مؤتمر عقدته عبر تقنية الفيديو كونفرانس أن الوضع في ليبيا ليس صعباً فقط، بل إنه آخذ في التدهور على الصعيدين السياسي والعسكري، والهدنة التي تم الاتفاق عليها في شهر يناير الماضي أصبحت معطلة بصورة كاملة. لاسيما بعد أن استؤنفت العمليات العسكرية بشكل كامل، على حد تعبيرها.
وأكدت زاخاروفا أن الجانب الروسي مستمر في اتصالاته مع جميع الأطراف الليبية المنخرطة في النزاع، وفي التأكيد على عدم وجود آفاق وفعالية للحل العسكري، وأنه لا بديل للتسوية السياسية، وضرورة الامتثال الصارم للقرارات المتعلقة بالقضايا الليبية التي تم اتخاذها.