واشنطن (أ ف ب) 

رصدت وزارة الخارجية الأميركية مكافأة قدرها 3 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تُتيح اعتقال القيادي بتنظيم «داعش»، المسؤول عن الدعاية للتنظيم، الأردني أبو بكر الغريب، واسمه الحقيقي محمد خضير موسى رمضان. 
وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان: «مسؤول إعلام التنظيم المتطرف لعب دوراً رئيساً في عمليات الدعاية والتجنيد والتحريض، التي يقوم بها داعش».
 وأضاف البيان أن موسى رمضان أشرف على إعداد وإنتاج العديد من مقاطع الفيديو الدعائية والمنشورات والمنصات عبر الإنترنت التي تضمنت مشاهد وحشية وقاسية للتعذيب والإعدام الجماعي للمدنيين الأبرياء.