عدن (الاتحاد)

اتهم وزير الإعلام اليمني، معمر الأرياني، إيران بالسعي لتقسيم اليمن خدمة لأجندتها التوسعية وسياساتها التخريبية في المنطقة العربية. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن الوزير قوله «إن مخطط تقسيم اليمن بالنسبة لإيران مشروع قديم جديد وظهر المخطط بوضوح مع انقلاب الميليشيا الحوثية وإدارتها السياسية والاقتصادية والعسكرية للحرب منذ أكثر من 5 سنوات، سعت خلالها لتكريس الانفصال كأمر واقع في حياة اليمنيين». 
وأضاف الأرياني أن ‏«نظام طهران يدرك استحالة فرض سيطرة ميليشياته الحوثية على كامل الخريطة اليمنية، فيلجأ للدفع للتصعيد العسكري شمالاً ودعم وتأجيج الفوضى جنوباً، بهدف تقويض وجود الدولة والحكومة الشرعية وجهودها لتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة والانطلاق لتحرير العاصمة المختطفة صنعاء». 
ونوه الأرياني إلى أن المخطط الإيراني لتقسيم اليمن يطمح لتثبيت ذراعها الحوثية شمالاً وزرع نظام صديق لا يرفض فكرة التعايش مع الحوثيين جنوباً، وهو مخطط سيسقط أمام وعي أبناء شعبنا ودعم أشقائه وأصدقائه، وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية الشقيقة، مؤكداً أن العالم يقف مع الشرعية الدستورية في معركة استعادة الدولة إدراكا لحقيقة أن يمن آمن مستقر مزدهر وموحد هو ضمانة لأمن واستقرار المنطقة والعالم.