أعلن مايك فريمان المحامي العام لمقاطعة هينيبين، اليوم الجمعة، توجيه تهمة القتل غير المتعمد لرجل الشرطة في مدينة مينيابوليس وذلك في الواقعة التي توفي فيها جورج فلويد وهو أميركي من أصل أفريقي.
وقال فريمان للصحافيين إن "عنصر الشرطة السابق ديريك شوفين وجهت إليه تهمة القتل غير المتعمد من قبل مكتب مدعي منطقة هينبين".
وأعلن فريمان الاتهامات في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، قائلا "إنها أسرع مرة نتهم فيها ضابط شرطة على الإطلاق".
وقال إن "التحقيق مستمر" فيما يتعلق بثلاثة ضباط آخرين متورطين في الحادث.

وأوقف الشرطي المتهم في مقتل الرجل الأسود البالغ من العمر 46 عاما الذي قضى أثناء اعتقاله في مينيابوليس، في شمال الولايات المتحدة، كما أعلنت السلطات المحلية اليوم الجمعة.
وقال جون هارينغتون من دائرة الأمن المدني في ولاية مينيسوتا إن "الشرطي الضالع في مقتل فلويد، تم التعريف عنه على أنه ديريك شوفن وقد وضع قيد الحجز" من قبل الشرطة الجنائية.
  • توجيه تهمة القتل لشرطي يشتبه أنه قتل رجلا في مينيايبوليس
    الشرطي ديريك شوفن أثناء توقيفه جورج فلويد في مينيابوليس
وشوهد الضابط المتهم ديريك شوفين، في مقطع فيديو، وهو يضغط بركبته على عنق فلويد الذى كان يتألم ويتوسل قائلا: "لا أستطيع التنفس".
وأعلنت وفاة فلويد بعد فترة وجيزة من الواقعة، مما أثار غضبا على المستوى الوطني.
وأثار مقتل فلويد أثناء توقيفه اضطرابات واسعة أدت إلى نشر الحرس الوطني الأميركي 500 من عناصره في المدينة لإعادة الهدوء إليها.
وكانت معظم التظاهرات سلمية في البداية. لكنها سرعان ما تحولت إلى فوضى وأعمال شغب وعمليات نهب لحوالي ثلاثين محلا تجاريا وأضرمت حرائق في ممتلكات عامة وخاصة.
وبدأت التظاهرات، قبيل مساء الخميس، بعدد كبير من المحتجين الذين وضعوا كمامات واقية من فيروس كورونا المستجد، بينما تحدثت شرطة مدينة سانت بول المجاورة عن أضرار وسرقات أيضا.
وقال الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، اليوم الجمعة، إن وفاة فلويد يجب ألا تعتبر "أمرا عاديا" في الولايات المتحدة.
وانتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب عمدة المدينة، مهددا بإرسال الحرس الوطني لإعادة الهدوء إليها.