قتل 14 فرداً على الأقل من الجيش الأفغاني وأصيب ثلاثة آخرون في هجوم جديد شنته حركة طالبان بإقليم باكتيا، طبقا لما ذكرته وزارة الدفاع الأفغانية اليوم الجمعة.

وأمس الخميس، قتلت طالبان 14 فرداً على الأقل من قوات الأمن بإقليمي باروان شمال البلاد وإقليم فرح غرب البلاد.

غير أن المتحدث باسم مجلس الأمن الوطني الأفغاني، جاويد فيصل قال اليوم الجمعة في تغريدة له إن "الانفراجة" التي بدأت خلال عيد الفطر مستمرة.

وأضاف "وقف إطلاق النار هو تعهد عملياتي معقد، يتطلب تنسيقاً كبيراً ومستمراً لتفادي حوادث. ستستمر تلك الجهود".

ورفضت الجماعة المسلحة على الجانب الآخر تمديد وقف إطلاق نار استمر ثلاثة أيام وانتهى يوم الثلاثاء الماضي.