قال رئيس البرتغال مارسيلو ريبيلو دي سوسا، اليوم الخميس، إن المرحلة الأولى من تخفيف إجراءات الحد من تفشي وباء كورونا كانت "إيجابية".
وأضاف الرئيس البرتغالي للصحفيين عقب حضوره عرضاً عن أحدث البيانات الخاصة بالوباء، إنه في الوقت الذي ثار فيه بعض القلق إزاء تطور تفشي الوباء في العاصمة لشبونة وفي منطقة "تاجوس فالي" مؤخراً، جاء الموقف في باقي أنحاء البلاد إيجابياً.
وبدأت البرتغال تخفيف قيود كورونا في الرابع من شهر مايو الجاري، وتعتزم تطبيق مزيد من التخفيف في الأول من يونيو المقبل.
وأعلنت الحكومة، اليوم الخميس، تسجيل 304 حالات إصابة جديدة بكورونا، معظمها في منطقة العاصمة. وهذا هو أكبر عدد يومي للإصابات يسجل منذ الثامن من الشهر الجاري. بذلك، يصل إجمالي الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 31 ألفاً و596 حالة.
وتراجع عدد المصابين، الذين يتلقون العلاج داخل وحدات العناية المركزة لليوم الثاني عشر على التوالي.