استبعد خبراء تعليم في ألمانيا عودة المدارس للعمل بشكل طبيعي حتى بعد العطلة الصيفية.

جاء ذلك في توصيات لجنة من 22 خبيراً في مؤسسة «فريدريش إيبرت» القريبة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وقد طُرِحَت هذه التوصيات اليوم الخميس.

وكتبت اللجنة في توصياتها أنه لا ينبغي «لخطط التعليم للعام الجديد توقع العودة إلى/عمل مدرسي معتاد/».

يذكر أن رئيس اللجنة هو كاي ماتس، الرئيس التنفيذي لمعهد «لايبنيتس» لأبحاث التعليم والمعلومات التربوية.

وتتعارض التوصيات مع تصريحات من ولايات، مثل سكسونيا وتورينجن، أعلنت أنها تطمح إلى عمل مدرسي منتظم العام المقبل.

وجاءت توصيات اللجنة في 45 صفحة. وأوصت اللجنة بأنه في حال استمرار القيود على العمل المدرسي أن تعطى الأولوية في الحضور المدرسي لتلاميذ المراحل الأدنى، وكذلك تقليص خطط المناهج ومحتويات الامتحانات للعام المقبل.

وطالبت اللجنة بإلغاء اقتران منح الشهادات بالدرجات بأكبر قدر ممكن والتخلي عن الرسوب التقليدي.

وأوصت اللجنة كذلك بإعارة أجهزة تعليمية للطلبة المحتاجين الذين لا يملكون أجهزة لابتوب أو كمبيوتراً لوحياً مع بداية العام الدراسي.