حضرموت (الاتحاد)

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مبادرة فرحة العيد، والتي تتضمن توزيع سلال من الحلويات والهدايا على أهالي محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، وذلك استمراراً للجهود الإنسانية في المحافظات اليمنية المحررة.
  وتأتي المبادرة في إطار حملة الهيئة الإنسانية الهادفة إلى مشاركة أهالي المحافظة فرحة عيد الفطر المبارك، حيث استهدفت المبادرة نحو 1000 أسرة من أهالي ساحل حضرموت ممن تأثروا بشكل مباشر من منع التجول الذي يطبق في البلاد خلال هذه الأيام كإجراء احترازي للحد من انتشار جائحة كورونا.
  وقال منسقون في فريق هيئة الهلال الأحمر بساحل حضرموت، إن الفرق الإغاثية قامت بتوزيع 1000 سلة عيدية مكونة من الحلويات والفواكه على أهالي عدد من القرى والمناطق النائية بمديرية الشحر وحجر وغيل باوزير، موضحاً أن هذه المبادرة الإنسانية جاءت لمشاركة أبناء حضرموت فرحة العيد في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها المحافظة عقب تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد.
  وأكد فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن هذه الحملة تهدف لرسم البسمة على محيا الأهالي والأطفال في حضرموت وإدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم بمناسبة عيد الفطر المبارك ومشاركتهم فرحة العيد تعزيزاً لمبدأ التكافل الاجتماعي وتعزيز روح التعاون والمشاركة الاجتماعية الفاعلة.
  وعبر عدد من المواطنين، عن شكرهم العميق لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة قيادة وشعباً، على ما تقدمه من دعم مستمر ومساعدات إنسانية وخيرية لأهالي محافظة حضرموت.