قال وزير خارجية المجر بيتر سيارتو، في بيان، إن كلاً من المجر وسلوفاكيا وجمهورية التشيك ستفتح حدودها أمام مواطني الدولة الأخرى ابتداءً من منتصف الليل، اليوم الثلاثاء، مع فرض بعض الشروط.
وللسماح بالسفر عبر الحدود دون تطبيق الحجر الصحي الإلزامي وسط جائحة فيروس كورونا، يتعين ألا تزيد مدة إقامة المجريين والسلوفاك والتشيك في الدولة الأخرى على 48 ساعة.
وقال وزير الخارجية المجري، إن المجريين يمكنهم أيضاً السفر إلى جمهورية التشيك من خلال المرور بسلوفاكيا، لكن لا يمكنهم المرور بسلوفاكيا في طريق العودة وسيكون عليهم المرور بالنمسا.
وسينطبق ذلك على التشيك العائدين إلى بلادهم من المجر. وفتحت المجر أيضاً حدودها الجنوبية أمام الصرب ابتداء من أمس الاثنين.
وأفلتت المجر من الموجة الأولى من الجائحة، إذ بلغ عدد حالات الإصابة بها 4771 وعدد حالات الوفاة 499 حتى، اليوم الثلاثاء، وهي أعداد قليلة للغاية يرجع السبب فيها إلى العزل العام المبكر والمحكم الذي تخففه الحكومة منذ أوائل مايو.