حذر وزير مالية اليابان تارو آسو، اليوم الثلاثاء، من احتمال تفجر موجة ثانية من العدوى بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مشيراً إلى أن جائحة الأنفلونزا الإسبانية التي ضربت العالم في 1918 كانت لها موجات ثانية وثالثة، داعياً إلى ضرورة الاستعداد لمواجهة مثل هذا السيناريو.

وطالب الوزير الياباني في تصريحات للصحفيين، نقلتها وكالة أنباء بلومبرج، بضرورة وجود مخزون كاف من الكمامات الجراحية وواقي الوجه وبدل الوقاية، تحسباً لمواجهة اليابان لموجة ثانية من العدوى.

كما دعا الوزير إلى إعادة بناء الهيكل الاقتصادي لليابان ليكون جاهزاً لمواجهة تفشي موجة ثانية من الفيروس.

في الوقت نفسه، أشار آسو إلى أن الأمر الإيجابي هو زيادة كل من الأصول والالتزامات الأجنبية لليابان خلال الفترة الأخيرة.

وقالت وزارة المالية إن الأصول الأجنبية لدى اليابان زادت بنسبة 6.8 في المئة خلال العام الماضي بفضل ارتفاع أسعار الأسهم.