عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتماعاً في الكرملين، اليوم الاثنين، في ظهور نادر بالمقر الرئاسي منذ بدء إجراءات العزل العام.
جاء ذلك، بعد أن قال مسؤولون إن التحسن في وضع فيروس كورونا ربما يسمح لروسيا بإعادة فتح بعض المنتجعات السياحية قريباً، وتخفيف القيود في العديد من المناطق.
وأكدت روسيا ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس إلى 353427 اليوم، بعد تسجيل 8946 إصابة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
وقال مسؤولون إن عدد الوفيات جراء الفيروس ارتفع بواقع 92 ليصل الإجمالي إلى 3633.
وتدخل موسكو، المنطقة الأكثر تضرراً في روسيا، أسبوعها التاسع من إجراءات العزل العام.
وقال رئيس بلديتها سيرجي سوبيانين إن الوقت ما زال مبكراً لرفع القيود، لكنه سمح لمكاتب التوثيق الحكومية بالفتح في العاصمة، اعتباراً من اليوم.
ولا تزال حدود روسيا مغلقة، وكذلك المدارس ومعظم المتاجر التي تبيع سلعاً غير أساسية.
وحث رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين الروس اليوم على عدم السفر إلى الخارج لقضاء عطلة هذا الصيف.
والتقى بوتين برئيس شركة السكك الحديدية الروسية بشكل مباشر في أول ظهور له في الكرملين منذ التاسع من مايو، عندما احتفلت روسيا بذكرى الانتصار في الحرب العالمية الثانية.
وعلى مدى أسابيع، تم تصوير بوتين في مقر إقامته غربي موسكو، وهو يرأس اجتماعات الحكومة عبر دوائر الفيديو من غرفة يصفها منتقدوه بالقبو الحصين.