فتحت السلطات في روسيا تحقيقاً حول احتفال أقيم في أحد الشوارع في وسط نوفوسيبيرسك جذب عدداً من الأشخاص رغم تدابير الإغلاق المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد في هذه المدينة السيبيرية.
وقالت لجنة التحقيق المحلية إنها قررت مباشرة التحقيق بعد انتشار صور ومقاطع فيديو على الإنترنت تظهر شباناً «روس» يرقصون، فيما تم تشغيل موسيقى عبر مكبرات صوت في ساحة لينين وسط المدينة ليل السبت الأحد.
وأضافت أن أكثر من 300 شخص ربما انضموا إلى هذه الحفلة في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 1,5 مليون نسمة، ثالث كبرى المدن الروسية.
وأوضحت الشرطة المحلية أن 50 إلى 60 شخصاً شاركوا فيها، وأن الحشد تفرّق عندما وصل عناصرها.
ويمكن أن يواجه الروس ما يصل إلى سبع سنوات في السجن لانتهاكهم قواعد الحجر، لكنهم في معظم الأحيان يدفعون غرامة فقط.
وسجلت روسيا أكثر من 353 ألف إصابة بفيروس كورونا، وهي ثالث أكبر حصيلة في العالم، و3633 وفاة.