فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حظراً على حركة السفر القادمة من البرازيل إلى الولايات المتحدة .

وتحتل البرازيل، وهي الدولة الأكثر سكانا في أميركا اللاتينية، المركز الثاني في عدد الإصابات بفيروس كورونا على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة.

ويمنع الإجراء التنفيذي عملية دخول أي شخص يحاول الوصول إلى الولايات المتحدة، وكان متواجدا في البرازيل، في الأيام الأربعة عشرة السابقة على ذلك.

وسيتم إعفاء المواطنين الأميركيين والمقيمين إقامة دائمة وأزواج المواطنين الأميركيين من هذا الحظر.
وعبر مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين عن أمله في أن يكون الإجراء مؤقتا، وذلك في تصريحات أدلى بها لشبكة "سي بي إس" التليفزيونية الأميركية.

وقال إننا "نأمل أن يكون ذلك مؤقتا، لكننا وبسبب الوضع في البرازيل، نتجه لاتخاذ كل خطوة ضرورية لحماية الشعب الأميركي".
وذكر أوبراين، أن الخطوة في الوقت الراهن تستهدف البرازيل، وأن البيت الأبيض قد ينظر في فرض حظر على دول أخرى في أميركا اللاتينية "على حسب كل دولة".

وكان ترامب قد أوقف الرحلات الجوية القادمة من عدد كبير من الدول ، بدءا من الصين ثم أوروبا. كما دخلت كندا والمكسيك المجاورتان في اتفاقات مشتركة مع الولايات المتحدة لمنع معظم حالات السفر غير الضرورية.