هدى جاسم (بغداد) 

أكدت مصادر سياسية عراقية رفيعة، أن الحكومة الجديدة تسعى إلى إعادة البلاد إلى الحاضنة العربية من البوابة الخليجية.
وقالت المصادر لـ«الاتحاد»، إن مبعوث رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إلى السعودية فتح أول الأبواب نحو هذه العودة، وأشارت المصادر إلى أن الكاظمي سيرسل مبعوثين إلى عدد من الدول الخليجية لفتح آفاق جديدة في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية. وأوضحت المصادر أن العراق يمر بأزمة مالية كبيرة، وأن الانفتاح على دول الخليج محاولة لدرء الخطر المحدق بالبلاد، خصوصاً بعد فرض العقوبات على إيران وانتهاء المهلة الممنوحة من واشنطن للعراق حول تزويد العراق بالكهرباء.
وفي سياق متصل، ذكرت وكالة الأنباء الكويتية «كونا»، أن رئيس ‬مجلس ‬الوزراء ‬الكويتي ‬الشيخ ‬صباح تسلم رسالة خطية من رئيس ‬الوزراء ‬مصطفى ‬الكاظمي.
وفي سياق آخر، وبشأن التشكيل الحكومي والوزارات التي مازالت شاغرة، أكد «تحالف سائرون»، أن آلية اختيار الأسماء المرشحة‏‭ ‬للوزارات ‬السبع ‬الشاغرة ‬في ‬حكومة ‬الكاظمي ‬تسير ‬وفق ‬المعايير ‬المحددة ‬بعيداً‭ ‬عن ‬المحاصصة. وقال النائب عن التحالف أمجد العقابي،‏‭ ‬‬إن «لجنة ‬التفاوض‭ ‬مع ‬رئيس ‬الوزراء ‬مصطفى ‬الكاظمي ‬ستكون ‬منصفة ‬في ‬تقديم ‬مرشحي ‬تلك ‬الوزارات ‬في‭ ‬اختيار ‬الشخصيات ‬الكفؤة». وأضاف أن الكاظمي سيختار شخصيات تكنوقراطية ومستقلة بعيداً عن المحاصصة بعد طرح الكتل السياسية أكثر من مرشح للاختيار من بينها.
وفي‏‭ ‬شأن ‬القوانين ‬التي ‬ستناقش ‬بعد ‬استئناف ‬مجلس ‬النواب ‬جلساته، ‬أوضح ‬العقابي‭ ‬أن ‬أهم ‬القوانين ‬التي ‬ستتم ‬مناقشتها ‬هو ‬إكمال ‬قانون ‬الانتخابات ‬وقانون‭ ‬المحكمة ‬الاتحادية.
ومن الجدير‏‭ ‬بالذكر، ‬أن ‬خمس ‬وزارات ‬في ‬حكومة ‬الكاظمي ‬لم ‬يصوت ‬عليها ‬أعضاء ‬مجلس ‬النواب،‭ ‬وهي «التجارة ‬والزراعة ‬والهجرة ‬والمهجرين ‬والعدل ‬والثقافة»‬، ‬فيما ‬تم ‬تأجيل‭ ‬التصويت ‬على ‬مرشحي ‬وزارتي ‬الخارجية ‬والنفط. 
في غضون ذلك، أفاد مصدر أمني عراقي أمس، بأن مجهولين، يُعتقد انتماؤهم إلى الحراك‏‭ ‬الشعبي، ‬أضرموا ‬النيران ‬بمقر ميليشيات ‬«عصائب ‬أهل ‬الحق» ‬أحد ‬أبرز‭ ‬فصائل ميليشيات «الحشد ‬الشعبي» ‬في محافظة ‬ميسان، ‬جنوبي ‬البلاد. ‏‬وقال مصدر أمني، إن «مجهولين، ‬يُعتقد ‬انتماؤهم ‬إلى ‬الحراك ‬الشعبي، ‬أضرموا ‬النيران ‬في ‬مقر ‬حركة‭ ‬عصائب ‬أهل ‬الحق ‬في ‬محافظة ميسان»‬، ‬مشيراً ‬إلى ‬خلو ‬المقر ‬لحظة ‬إضرام‭ ‬النيران ‬فيه‬. ‏‭‬من ‬جهتها، ‬حملت ميليشيات «‬عصائب ‬أهل ‬الحق» ‬في ‬بيان، ‬من ‬وصفتهم ‬بـ«‬المتعاونين ‬مع ‬الولايات ‬المتحدة ‬الأميركية» ‬مسؤولية ‬إحراق ‬مقرها ‬في ‬ميسان. ونقل ‬البيان ‬عن ‬المتحدث ‬باسم الميليشيات، ‬جواد ‬الطليباوي، ‬قوله ‬إن «‬عملاء‭ ‬أميركا ‬قاموا ‬باقتحام ‬وإحراق ‬المقر، ‬رغم ‬خلوه ‬من ‬الأشخاص»‬. وأضاف الطليباوي أن «الحركة تدين هذا الهجوم، وتطالب القوات‏‭ ‬الأمنية ‬باتخاذ ‬الإجراءات ‬اللازمة»‬.

إحباط هجوم لـ «داعش» في سامراء

أعلنت مصادر أمنية عراقية، أمس، إحباط محاولة تسلل لعناصر من تنظيم «داعش» الإرهابي غربي مدينة سامراء. وقالت المصادر إن «عناصر ‬من ‬تنظيم ‬داعش‭ ‬الإرهابي ‬كانت تنوي ‬التسلل ‬على ‬قطعات ‬اللواء 314 ‬لتنفيذ ‬عملية ‬إرهابية، حيث تم التصدي لهم، ما أجبرهم على الفرار»‬.