برلين (أ ف ب) 

نُظّمت عشرات التظاهرات، أمس، في أنحاء ألمانيا كافة في إطار تحرّك احتجاجي ضد القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا المستجدّ الذي ينتشر في البلاد. وتحت شعارات كثيرة من بينها «حرية الفكر» و«لا تمسّوا بالدستور»، تُقام هذه التجمّعات كل يوم سبت منذ مطلع أبريل، بدعوة في البداية من مجموعة متنوعة الأطراف أُطلقت عليها تسمية «المقاومة الديمقراطية».
وترى هذه المجموعة في إجراءات العزل التي تفرضتها الحكومة لمكافحة الوباء العالمي منذ مارس، بداية نظام استبدادي أو انتهاك غير قانوني للحريات الفردية.
وقالت كاترين، وهي متظاهرة من برلين تبلغ 42 عاماً أثناء مشاركتها في تجمع من حوالى مئة شخص أمام مقرّ بلدية العاصمة الألمانية: «هذا العزل غير مفيد على الإطلاق».
وبين المشاركين في التظاهرات مؤيدون لنظرات المؤامرة وأشخاص قلقون فعلاً إزاء الحدّ من الحريات العامة.