أعرب روبرت أوبراين مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب للأمن القومي، اليوم الأحد، عن اعتقاده بأن مجموعة السبع ستعقد اجتماعاً فعلياً في البيت الأبيض وليس افتراضياً عبر دائرة مغلقة.
كان الرئيس ترامب قد ألغى، في مارس الماضي، اجتماعاً للمجموعة كان مقرراً في العاشر من يونيو المقبل مع تفشي جائحة فيروس كورونا على مستوى العالم مما أدى إلى تقليص حركة السفر الدولي.
وقال ترامب يوم الأربعاء إنه قد يسعى إلى العودة لفكرة عقد اجتماع فعلي قرب واشنطن، قائلاً إن ذلك سيوجه رسالة تفيد بأن العالم يعود لطبيعته.
وأوضح أوبراين، في مقابلة مع شبكة (سي.بي.إس) التلفزيونية الأميركية، أن "قمة مجموعة السبع، إذا انعقدت فعلياً وهذا ما نعتقد أنه سيحدث، فستنعقد في نهاية يونيو".
وأضاف أن واشنطن اقتربت من ذروة التفشي وأن الولايات المتحدة ترغب في عقد الاجتماع بمشاركة فعلية إذا سمحت الأوضاع بذلك.
لكن الطبيبة ديبورا بيركس منسقة قوة مهام الاستجابة لجائحة فيروس كورونا في البيت الأبيض قالت يوم الجمعة إن مدينة واشنطن توجد بها أعلى نسبة حالات إيجابية في البلاد.
وأوضح أوبراين إنه يعتقد أن زعماء مجموعة السبع يفضلون الاجتماع الفعلي عن الاجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.
وأكد "وجه الرئيس الدعوة والاستجابة عظيمة حتى الآن... بخصوص الترتيبات.. سنضمن فحص الجميع. وسنضمن بيئة آمنة إذا قرر الزعماء الحضور إلى هنا. نود استضافتهم في واشنطن".
وقال مسؤول فرنسي في قصر الإليزيه، يوم الأربعاء، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مستعد للسفر إلى الولايات المتحدة لحضور قمة مجموعة السبع إذا سمح بذلك الوضع المتعلق بتفشي الجائحة.