هدى جاسم (بغداد) 

دعت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق «يونامي» الحكومة العراقية إلى بذل جهود فورية للامتثال لالتزاماتها وفقاً للقانون الدولي بما في ذلك بذل الجهود للعثور على المتظاهرين والناشطين الذين لازالوا في عداد المفقودين، فيما أكدت مصادر سياسية رفيعة أن رئيس الوزراء العراقي ‬مصطفى ‬الكاظمي اختار ‬6 مرشحين ‬وطرحهم ‬على ‬الكتل ‬السياسية ‬لشغل‭ ‬الحقائب ‬الشاغرة في ‬حكومته. 
وذكر تقرير وزعته بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق «يونامي» أمس، أن على الحكومة العراقية «اتخاذ إجراءات فورية لحماية المتظاهرين والناشطين من الاختطاف، واتخاذ إجراءات فورية للتحقيق في جميع مزاعم حالات الاختطاف والاختفاء والتعذيب وسوء المعاملة، ومحاكمة المسؤولين عنها». وطالب التقرير من الحكومة الإعلان عن هوية ما يسمى بالقوة المجهولة أو المجاميع المسلحة أوالميليشيات المسؤولة عن حالات الاختطاف». وأوضح التقرير أن «إجمالي أعداد الأشخاص الذين اختفوا خلال الفترة من الأول من أكتوبر 2019 ولغاية 21 مارس الماضي، بلغ 123، تم العثور على 98 شخصاً، بينما لا يزال 25 شخصاً في عداد المفقودين».
وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد شكل الأسبوع الماضي لجنة عليا برئاسة وزير الداخلية عثمان الغانمي لمتابعة موضوع المختطفين والبحث عنهم في السجون الحكومية. 
وفي سياق آخر، أكدت مصادر سياسية رفيعة أن رئيس الوزراء ‬مصطفى ‬الكاظمي اختار ‬6 مرشحين ‬وطرحهم ‬على ‬الكتل ‬السياسية ‬لشغل‭ ‬الحقائب ‬الشاغرة في ‬حكومته. وقالت المصادر لـ«الاتحاد» ‏إن «6 ‬مرشحين ‬اختارهم ‬رئيس ‬الوزراء‭ ‬مصطفى ‬الكاظمي ‬وطرحهم ‬على ‬الكتل ‬السياسية ‬لشغل ‬الوزارات ‬الشاغرة ‬في ‬حكومته‭ ‬من ‬أصل ‬7 ‬حقائب ‬وزارية ‬شاغرة». وأضافت المصادر أن الخلاف مازال مستمراً بشأن وزارة النفط التي لم يحسم أمرها حتى اللحظة، لأن هناك عدة أسماء قدمت إلى‏‭ ‬الكاظمي‬.
وقال عضو مجلس النواب عن «تحالف سائرون» رياض المسعودي إن الخلافات على أسماء المرشحين للوزارات الشاغرة بين الكتل السياسية مستمرة، مؤكداً أن ‬بعض ‬نواب ‬البصرة ‬خولوا ‬الكاظمي ‬اختيار ‬شخصية ‬لوزارة ‬النفط ‬بعد ‬حدوث‭ ‬صراع ‬كبير ‬بين ‬الكتل ‬السياسية ‬في ‬البصرة ‬على ‬شغل ‬المنصب ‬وبالتالي ‬من‭ ‬الصعوبة ‬الرسو ‬على اسم ‬معين. وأوضح أن الأكراد ما زالوا مصرين على طرح أسماء مرشحين لوزارتي الخارجية‏‭ ‬والعدل ‬من التشكيلات الحكومية السابقين ‬وهم ‬فؤاد ‬حسين ‬وهوشيار ‬زيباري ‬وخالد ‬شواني ‬وجميع‭ ‬تلك ‬الأسماء ‬مرفوضة ‬من ‬باقي ‬الكتل ‬السياسية. 

السعودية تؤكد حرصها على وحدة الشعب العراقي
أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان حرص حكومة المملكة على وحدة الشعب العراقي وأهمية التعاون مع الحكومة العراقية الجديدة لتحقيق المصالح المشتركة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين بما يصب في تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة. 
وشدد الأمير فيصل خلال استقباله أمس، نائب رئيس الوزراء العراقي علي علاوي الذي يقوم بزيارة للمملكة، على دعم السعودية للعراق بما يحقق أمنه واستقراره والتصدي للإرهاب مشيراً إلى أن المملكة تحترم سيادة العراق ووحدة أراضيه بعيداً عن التدخلات الأجنبية. ولفت وزير الخارجية السعودي إلى أهمية مجلس التنسيق السعودي العراقي الذي أنشئ بتوجيهات من قيادة المملكة كآلية لتطوير العلاقات بين البلدين إلى آفاق أرحب والتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والتجارية والاستثمارية.
وأشار الأمير فيصل إلى صدور توجيهات من القيادة السعودية بعودة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق لمزاولة عمله في أقرب وقت، وذلك لترجمة رغبة المملكة في تعزيز العلاقات بين البلدين