استمر، الجمعة، تراجع عدد المرضى المصابين بكوفيد-19 داخل أقسام الإنعاش في مستشفيات فرنسا.
وبلغ عدد من يتلقون العناية المركزة 1701 بانخفاض قدره 44 مريضاً خلال 24 ساعة، وفق ما أفادت الإدارة العامة للصحة.
لكن الإدارة لم تدل بحصيلة محدثة للوفيات الناتجة عن فيروس كورونا المستجد.
ومنذ 9 أبريل الماضي، يشهد عدد المرضى في أقسام الإنعاش تراجعاً بعد أن بلغ ذروته بـ7148 مصاباً. ويعتبر مؤشر المرضى في أقسام الإنعاش مهماً لقياس الضغط على النظام الصحيّ.
ووفق بيان الإدارة العامة للصحة، لا يزال 17383 مريضاً اليوم الجمعة في المستشفيات.
وعلى غير العادة، لم يشمل البيان الحصيلة اليومية للوفيات. وقالت الإدارة إن "المعطيات حول الوفيات سيتم تحديثها الاثنين 25 مايو".
ووفق آخر حصيلة، نشرت الخميس في فرنسا، بلغ إجمالي الوفيات 28215، بينها 17870 في المستشفيات و10345 في دور المسنين ومؤسسات الرعاية الاجتماعية الأخرى.