شادي صلاح الدين (لندن)

أكّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمس، أنّ حكومته سوف تخصص 25 ألف موظف لتعقب انتقال عدوى فيروس كورونا بحلول يونيو، حتى تتمكن البلاد من إحراز تقدم في سياق استراتيجيتها لمواصلة تخفيف الإغلاق على مستوى البلاد.
وتتعرض الحكومة لضغوط لجعل هؤلاء الموظفين جاهزين للعمل مع توافر تطبيق تتبع الهواتف الذكية للسماح ببدء اختبارات واسعة النطاق وأساليب تتبع بحلول الشهر المقبل.
وقال جونسون أمام البرلمان «لدينا ثقة متزايدة في أنه سيكون لدينا عملية اختبار وتتبع وتعقب متفوقة عالمياً ستبدأ بحلول الأول من يونيو». وأضاف «قمنا بالفعل بتوظيف 24 ألف متتبع، بحلول 1 يونيو سيكون لدينا 25 ألف متتبع»، مشيراً إلى أن الموظفين سيكونون قادرين على تتبع جهات اتصال 10 آلاف حالة جديدة يومياً.