القاهرة (الاتحاد) 

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس أن استقرار ليبيا يعد من محددات الأمن القومي المصري، وأن مصر لم ولن تتهاون مع الجماعات الإرهابية ومن يدعمها. وأوضح، في اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقية حول ليبيا عبر تقنية الفيديو كونفرانس، أن موقف مصر ثابت من الأزمة الليبية بالتوصل لحل سياسي للأزمة، والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها، والدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته، ورفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية الليبية.