رام الله (الاتحاد) 

أعلن مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس، أمس، إعادة فتح المسجد الأقصى أمام المصلين بعد عيد الفطر، عقب إغلاقه لنحو شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وقال المجلس في بيان «يقرر مجلس الأوقاف رفع تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك بعد عيد الفطر السعيد». 
وبحسب البيان «سيتم الإعلان عن آلية وإجراءات رفع التعليق عبر بيان سيصدر عن دائرة الأوقاف بالتنسيق مع مجلس الأوقاف».
وكان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس أعلن في مارس الماضي تعليق حضور المصلين للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة لفترة مؤقتة للحد من انتشار فيروس كورونا.  
وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني لفرانس برس «لا أعتقد أنه سيكون هناك فتح جزئي أو تحديد لأعداد المصلين المسموح لهم بالدخول لأداء الصلاة». وأكد الكسواني أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل القرار وحيثياته في بيان يصدر قبل إعادة فتح المسجد. لكنه أشار إلى أن مجلس الأوقاف «سيناقش الأمر لعدم التعرض لأي انتقاد واتهام الأوقاف بخرق القواعد الصحية» المعمول بها للوقاية من الفيروس المستجد. إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، 19 فلسطينياً من الضفة، غالبيتهم من القدس. وقال نادي الأسير، في بيان، إن قوات الاحتلال اعتقلت عشرة مقدسيين على الأقل. ومجدداً، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة يعبد غرب جنين، واعتقلت الفتيين عبد الله عبد الرحيم أبو بكر (17 عاماً)، وإسلام نضال حمارشة (17 عاماً)، والشاب محمد قيس عمارنة (23 عاماً).