أكد وزير الصحة الياباني أنه يجب على منظمة الصحة العالمية أن تقدم تقييماً «محايداً» و«مستقلاً» لمراجعة استجابتها لأزمة فيروس كورونا المستجد، وتحديد مصدره وطريقة انتقاله، وذلك بحسب ما أوردته هيئة الإذاعة والتليفزيون اليابانية (إن. إتش. كيه)، اليوم الثلاثاء.

وأوضح وزير الصحة الياباني كاتو كاتسونوبو، أثناء الاجتماع السنوي لمنظمة الصحة العالمية، والذي عُقد عبر تقنية الفيديو، الجهود التي تبذلها بلاده لمكافحة الفيروس.

وقال: «من الآن فصاعداً، تعتقد اليابان أنه سيكون من الضروري تطبيق استراتيجية خروج قوية، وتعزيز إجراءات الاختبار وأنظمة الرعاية الصحية، وتطوير الأدوية العلاجية والتطعيمات وتقديمها».

وكشف كاتو أثناء الاجتماع السنوي، الذي انطلق أمس الاثنين ولمدة يومين، أن اليابان ستساهم بمبلغ 280 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية والمنظمات المعنية، للتعامل مع الوباء.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان قد أوقف مؤخراً تمويل منظمة الصحة العالمية، متهماً إياها بمساعدة بكين في تغطية مدى انتشار ومدى خطورة مرض (كوفيد-19) بعد ظهوره في مدينة ووهان الصينية، أواخر العام الماضي.