تعتزم الدنمارك اليوم الاثنين إعادة فتح المقاهي والمطاعم بالإضافة إلى المزيد من المدارس، وسط مزيد من تخفيف الإجراءات التي اتخذت لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.
  وقالت السلطات إن التباعد الاجتماعي لا يزال ضروريا.
 وأصدرت وزارة الصناعة والأعمال والشؤون المالية في البلاد سلسلة قواعد للمقاهي والمطاعم تضمنت أن لا تزيد كل مجموعة من الزبائن عن 10 أشخاص، تماشيًا مع القيود الحالية على التجمعات العامة.
وشملت اللوائح الأخرى أنه يجب أن يكون هناك مسافة متر واحد على الأقل بين كل مجموعة من الزبائن والمجموعة الاخرى. ومسافة مماثلة ضرورية أيضًا للجلوس في الاماكن المفتوحة.
وصرح وزير الشؤون الاقتصادية والتجارية سيمون كولروب قائلا "أنا سعيد لأنه سيكون من الممكن الآن الخروج والاستمتاع بعشاء جيد".
يشار إلى أنه قد تم فرض الاغلاق في الدنمارك  في مارس الماضي. وقالت الحكومة إنها ستعلن في أوائل يونيو متى تعتزم إعادة فتح حدودها.