أعلنت السلطات الفنزويلية عن تسجيل أكبر زيادة في عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد منذ تفشي المرض في البلاد.
 
وقالت نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريجيز، إن عدد الحالات الجديدة بلغ 45 حالة ما يرفع اجمالي الإصابات في البلاد إلى 504 أشخاص، منها 10 حالات وفاة. 
 
وفي الوقت الذي سجلت فيه فنزويلا حالات قليلة نسبيا حتى الآن، يقول خبراء الصحة، أن مستشفياتها معرضة بشكل خاص لأن تكون مكتظة.
 وتعيش فنزويلا أزمة سياسية واقتصادية عميقة ما ترك نظام الرعاية الصحية بها في حالة متردية.
 
وفرض الرئيس نيكولاس مادورو إغلاق البلاد بعد فترة وجيزة من ظهور الحالات الأولى في منتصف مارس، وقام بتمديد الإغلاق في الآونة الأخيرة حتى منتصف يونيو، سعيا لاحتواء انتشار الفيروس.