أعلن رئيس وزراء إسانيا بيدرو سانشيز أن حكومته ستسعى لتمديد حالة الطوارئ المصاحبة لفيروس كورونا للمرة الأخيرة حتى أواخر يونيو المقبل.
يأتي ذلك بعد أن انخفضت حصيلة الوفيات اليومية جراء الوباء إلى ما يقرب مما كانت عليه قبل ثمانية أسابيع.
وقال سانشيز، في مؤتمر صحفي، إن "الطريق الذي نسلكه هو الوحيد الممكن"، مضيفاً أنه سيطلب من البرلمان تمديداً لنحو شهر حتى نهاية يونيو عندما تصل الدولة، التي تضررت بشدة من الوباء، إلى الحالة الطبيعية.
وأعلنت إسبانيا حالة الطوارئ للمرة الأولى يوم 14 مارس الماضي. ويقول مسؤولون إنه على الرغم من السيطرة بشكل كبير على الوباء، فإن القيود لا بد أن تستمر لفترة أطول قليلاً في وقت يتم فيه إنهاء العزل العام على مراحل.
وسجلت حصيلة الوفيات بكوفيد-19 اليوم السبت، 102 وهي أقل زيادة خلال 24 ساعة منذ 18 مارس. وقالت وزارة الصحة إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا ارتفع إلى 230698 من 230183 حالة.
ووصل مجموع الوفيات جراء الجائحة إلى 27 ألفاً و563 حالة.