أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، تأييد دولة الإمارات دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق نار عالمي في مناطق النزاع، معرباً عن الأسف لأن المحاولات المخلصة لتطبيق وقف إطلاق النار في اليمن وليبيا وأفغانستان، يجهضها استمرار الصراع والعنف.
وقال معاليه في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»: «أيدت الإمارات رسمياً دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق نار عالمي في مناطق النزاع، فالأولوية يجب أن تكون التصدي لفيروس كورونا، والذي لا يفرق بين دولة وأخرى، وللأسف نرى أن المحاولات المخلصة لتطبيق وقف إطلاق النار في اليمن وليبيا وأفغانستان يجهضها استمرار الصراع والعنف».