أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، عن أمله في التوصل إلى لقاح ضد فيروس كورونا المستجدّ بحلول نهاية العام «وربما في وقت أقرب».
وقال ترامب من البيت الأبيض «نعتقد أننا سنحقق نتائج جيدة جداً بشكل سريع جداً».
وأكد، خلال مناسبة ظهر فيها العديد من مسؤولي الإدارة يضعون كمامات، "نأمل أن يكون لدينا (لقاح) بحلول نهاية السنة، ربما في وقت أقرب. إننا نحقق تقدما مذهلا".
وتابع "هناك ذهنية جيدة جداً"، متحدثاً عن التعاون الدولي بشأن هذا الموضوع.
وقال ترامب "لا أريد أن يعتقد الناس أن كل شيء يتوقف على لقاح لكن لقاحا سيكون أمراً رائعاً".
وأضاف "أريد أن أكون واضحاً: بوجود لقاح أم بغيابه، فإننا عدنا" في إشارة إلى تخفيف إجراءات العزل في البلاد.
وأشار إلى أن الحكومة الأميركية ستستثمر في أفضل اللقاحات المرشحة لعلاج فيروس كورونا، موضحاً أنه جرى إعداد قائمة تضم 14 لقاحاً واعداً مع إمكانية تقليص القائمة.
وأوضح ترامب أن إدارته ستحشد قواها لتوزيع اللقاح بمجرد طرحه للاستخدام.
وأعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية، أمس الخميس، أن لقاحا ضد كوفيد-19 قد يكون جاهزا خلال سنة "في أفضل السيناريوهات".

وتتسابق شركات ومختبرات الأدوية لإيجاد لقاح يوقف تفشي الوباء الذي أودى، منذ ظهوره في ديسمبر الماضي، بحياة أكثر من 300 ألف شخص عبر العالم.
وباتت الولايات المتحدة أول بلد متضرر بالجائحة من حيث عدد الإصابات والوفيات.