دعت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، إلى توفير اللقاحات والأدوية المنتظرة لوباء كورونا المستجد للجميع بشكل عادل.
وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس المدير العام للمنظمة، إن العلماء والباحثين يعملون بسرعة «مذهلة» لإيجاد حلول لمرض كوفيد-19، لكن لا يمكن التغلب على الوباء إلا بالتوزيع العادل للأدوية واللقاحات.
وأضاف، في مؤتمر صحفي من مقر المنظمة في مدينة جنيف، إن «نماذج الأسواق التقليدية لن تقدم (الأدوية) بالقدر اللازم لتغطية احتياجات العالم بأكمله».
كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قال، أمس الخميس، إنّ اللقاح المحتمل لوباء كوفيد-19 لا يجب أن يخضع «لقوانين السوق»، ويجب أن يكون سلعة عامة عالمية.
وأضاف قصر الإليزيه أنّ «الجهود المبذولة في الأشهر الأخيرة تبيّن أنه من الضروري أن يكون هذا اللقاح سلعة عامة عالمية، وألا يخضع لقوانين السوق»، مشدداً على أهمية الحفاظ على «الجهود الكبيرة والمتعددة، للتوصل إلى بناء مع جهات فاعلية متعددة الأطراف، استجابةً مشتركة ومنسقة» للوباء.
وهناك حالياً أكثر من مئة مشروع في العالم لتجارب لقتحات محتملة ضد الفيروس، وأكثر من عشر تجارب سريرية على لقاحات، أو علاجات لمحاولة إيجاد دواء للوباء.
كانت مجموعة «سانوفي» للدواء قد أثارت جدلاً الأربعاء عندما أعلنت أنها ستعطي الأولوية في توزيع اللقاحات للولايات المتحدة، لأن هذه الأخيرة استثمرت مالياً لدعم أبحاث الشركة.