قدم وزير الصحة البرازيلي نلسون تيش، اليوم الجمعة، استقالته بسبب «خلافات في وجهات النظر» حول تدابير مكافحة فيروس كورونا المستجد.
ولم يبق تيش سوى أقل من شهر على رأس وزارة الصحة.
وتعاني البرازيل من انتشار وباء كوفيد-19 الذي أودى حتى الآن بحياة حوالى 14 ألف شخص في هذا البلد.
وتجاوزت البرازيل، ألمانيا وفرنسا في عدد الإصابات بالفيروس حيث سجلت أكثر من 200 ألف حالة إصابة مؤكدة حتى يوم الخميس.
وقالت الوزارة إن «وزير الصحة نلسون تيش قدم استقالته هذا الصباح»، موضحة أنه سيعقد مؤتمراً صحافياً.
من جهتها، أفادت مصادر أن الوزير، وهو طبيب أورام، استقال بسبب خلافات خاصة حول طريقة مكافحة الوباء.
وعين تيش يوم 17 أبريل الماضي خلفاً لوزير الصحة السابق لويز هنريكي مانديتا الذي أقاله الرئيس جاير بولسونارو.